التقويم الغير مرئي

خدمة جديدة

العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية



عندما تحدث إصابة فى جسم الإنسان يقوم الجسم بإرسال كمية من الصفائح الدموية الى موضع الإصابة لبدء عملية الإلتئام و تحفيز الخلايا هناك على تصليح ما أفسدته الإصابة. و لذا فكر العلماء فى إستخدام تركيز أكبر من الصفائح الدموية فى البلازما لعلاج العديد من الإصابات و الأمراض و التى كان الجسم يستغرق وقتا طويلا للتعافي منها أو أنه كان لا يتعافى منها بصورة كاملة.

و قد أدى إستخدام حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية الى حدوث ثورة فى علاج العديد من الحالات الى تصيب المفاصل و الأربطة بنجاح كبير دون حدوث مضاعفات أو أعراض جانبية .

ما هى الحالات التى قد تستفيد من هذه الحقن؟

خشونة مفصل الركبة . و مفاصل اخرى : الدراسات التى تمت حتى الآن على هذه الطريقة تشير الى ان حقن الصفائح الدموية هو إجراء آمن و يساعد على علاج خشونة الركبة و تقليل الألم المصاحب لها.  و هى أفضل كثيرا من حقن المواد الزلالية و التى تراجع إستخدامها بصورة كبيرة حاليا. كما أن الدراسات التى تمت بإستخدام الرنين المغناطيسي أثبتت ان حقن الصفائح الدموية تساعد على وقف او تأخير تدهور حالة الركبة. و هذه الطريقة ليس لها أي أعراض جانبية  و يمكن تكرارها إذا لزم الأمر . و عادة ما يبدأ المريض فى الشعور بالتحسن بعد 2 – 4 أسابيع من الحقن. و لكن هذه الحقن لا تكون ذات فائدة كبيرة فى الحالات المتأخرة من الخشونة و الحالات التى يصاحبها تقوس بالساقين أو زيادة كبيرة بالوزن.
و بما ان حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية تساعد على إصلاح  الأنسجة فلن يكون ذلك الإصلاح سريعا، حيث ان تحفيز الأنسجة المصابة واصلاحها يحتاج إلى فترة زمنية لإعادة التأهيل، لذا يجب المتابعة مع الطبيب بانتظام خلال هذه الفترة و اتباع تعليماته.

  علاج ألتهابات و إصابات الأربطة والأوتار فى مناطق مختلفة من الجسم مثل الركبة و الكوع و الكتف و الكعب …و تظهر فائدة هذه الحقن خاصة فى الرياضيين حيث تساعدهم على سرعة التعافي من إصابات الملاعب و العودة للملاعب . كما ان حقن الصفائح الدموية تستخدم أثناء جراحات خياطة الأربطة و الأوتار لتقوم بالتعجيل بإلتئام الانسجة